المعهد الملكي للفنون التقليدية ومجموعة بوتيك يوقعان مذكرة تفاهم

–المملكة العربية السعودية –14 يونيو أعلن المعهد الملكي للفنون التقليدية ومجموعة بوتيك، إحدى الشركات المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة، عن توقيع مذكرة تفاهم بهدف التعاون الاستراتيجي في تنفيذ عدد من المشاريع والمبادرات المشتركة في مجال الفنون التقليدية وإظهار الهوية الأصيلة لمناطق المملكة المختلفة من خلال الحرف التقليدية ومدلولاتها الزخرفية، وتعزيز المحتوى المحلي، وإبراز العمق التاريخي لهذه الفنون في فنادق مجموعة بوتيك، وإشراك المجتمع المحلي من الحرفيين وطلاب المعهد في المشاريع النوعية للفنادق من خلال دمج المنتجات الحرفية في تجربة النزلاء في مجموعة فنادق بوتيك، والمشاركة بتبادل الخبرات والمعلومات والدراسات الخاصة بالفنون التقليدية.

ووقع مذكرة التفاهم كل من المدير العام المكلف للمعهد الملكي للفنون التقليدية الدكتورة سوزان بنت محمد اليحيى والرئيس التنفيذي المكلف لمجموعة بوتيك الأستاذ نايف بن صالح الحمدان. حيث سيعمل الطرفان بموجبها على التعاون في إعادة تقديم التراث بروح عصرية بما يسهم في تنويع الفرص السياحية في السوق السعودي.

وأعربت الدكتورة سوزان اليحيى أن مذكرة التفاهم الموقعة بين المعهد الملكي للفنون التقليدية ومجموعة بوتيك ستدعم مساهمة المعهد في الحفاظ على أصول الفنون التقليدية المادية وغير المادية ورفع مستوى الوعي بها في المملكة، ونشرها، والتعريف بها محلياً ودولياً. كما سيساهم هذا التعاون الاستراتيجي في تشجيع المواهب الوطنية وذوي الريادة من الفنانين والحرفيين والشغوفين بالفنون التقليدية، من خلال دعم استدامة اسهاماتهم في هذا المجال من خلال توفير المحفزات لمواصلة أعمالهم والتعريف بها.

ومن جهته أكد الأستاذ نايف بن صالح الحمدان على أهمية هذا التعاون ودوره في تحقيق أهداف مجموعة بوتيك والمتمثلة في تطوير القصور التاريخية والثقافية في المملكة، وتحويلها إلى فنادق بوتيك فائقة الفخامة مع التزامها بتقديم تجارب حصرية وخدمات استثنائية، وإثراء تجربة الضيافة الفاخرة في المملكة مما يساهم بدوره في تنمية الاقتصاد المحلي.

-انتهـى-

حول المعهد الملكي للفنون التقليدية:

يعد المعهد الملكي للفنون التقليدية وجهة رائدة لإبراز الهوية الوطنية، وإثراء الفنون التقليدية السعودية محلياً ودولياً. حيث تم تأسيسه بقرار من مجلس الوزراء في الرياض عام ٢٠٢١ م كأبرز مبادرات الاستراتيجية الوطنية للثقافة وتحت مظلة برنامج جودة الحياة، أحد برامج رؤية المملكة ٢٠٢٣ م. ويركز المعهد على تقديم التعليم والتدريب المهني في مجال الفنون التقليدية، ويهدف إلى دعم الممارسين والفنانين والكنوز الوطنية الحية، وتوفير فرص للتعاون وتقديم البحوث ومشاركة المعرفة.

حول مجموعة بوتيك:

تعد مجموعة بوتيك شركة ضيافة مملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، وتهدف إلى تطوير وإدارة وتشغيل سلسلة من القصور التاريخية والثقافية الشهيرة في المملكة وتحويلها إلى فنادق بوتيك فائقة الفخامة، لإحياء التراث الوطني النابض بثقافة المملكة الأصيلة، وتوفير تجربة ضيافة استثنائية وفريدة من نوعها. حيث تترجم المجموعة التزام صندوق الاستثمارات العامة في تطوير القطاعات الواعدة في المملكة، والمساهمة في تنويع الاقتصاد السعودي.